عاجل
أخر الأخبار
أول تعليق من ماكرون على حادثة الطعن بمدينة “نيس”
الخميس 29 أكتوبر 2020

شعاع/ وكالات

 

 

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء يوم الخميس، إن بلاده تعرضت لهجوم مما اسماه “إرهابي إسلاموي”.

وأضاف ماكرون: “إذا تعرضنا لهجوم فهذا بسبب قيمنا الخاصة بالحرية ورغبتنا في عدم الرضوخ للإرهاب” على حد تعبيره.
و دافع ماكرون، في وقت سابق، عن السخرية من الدين الاسلامي بدعوى، أنها حرية التعبير بعد نشر صور مسيئة للإسلام و للنبي (محمد) في بلاده.
وتحدث الرئيس الفرنسي عن نشر قوات وتعزيز حماية أماكن العبادة بما فيها الكنائس وكذلك تعزيز أمن المدارس.
وأعلن إيمانويل ماكرون عن تعزيز حماية دور العبادة والمدارس في أعقاب الهجوم الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص في نيس.
وأعلن في بيان مقتضب بموقع العملية، أن عدد الجنود المنتشرين في الإقليم في إطار عملية “الحارس” سيرتفع من 3000 إلى 7000 جندي.
وأفاد الرئيس الفرنسي، بأن مجلس الدفاع الأعلى سينعقد يوم غد الجمعة، مشددا على أن باريس لن تتراجع أمام التهديدات، داعيا الجميع إلى الوحدة بكل معتقداتهم موحدين ضد هذه الأعمال، على حد قوله.
كما دعا كل الفرنسيين باختلاف معتقداتهم للتماسك والتكاتف في فرنسا، مبينا أنه لا توجد طوائف، وإنما يوجد انتماء واحد للوطن.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.