عاجل
أخر الأخبار
واشنطن تخيب آمال الرياض وتعتبر قطر شريكة في مكافحة الإرهاب
الخميس 01 يونيو 2017

وكالة شعاع نيوز/ وكالات

بعد أيام على محاولة شيطنة قطر عبر حملات إعلامية شرسة، واتهامها بدعم الإرهاب، خرج القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى، ستيوارت جونز، ليؤكد أن الدوحة “شريك أساس في مكافحة الإرهاب”، بعكس التوقعات السعودية، خصوصاً بعدما لوّحت واشنطن بوضع حركة “الإخوان المسلمين” على لائحة الإرهاب قبل قمة الرياض.
وقال جونز، في مؤتمر صحافي في واشنطن “فيما يخص قطر فقد شاركت في البيان الختامي لقمة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ودول مجلس التعاون الخليجي. وكذلك في مذكرة التفاهم بشأن إنشاء مركز يعمل على وقف تمويل الإرهاب والتطرف. لهذا نحن نعتبر قطر شريكاً في هذه الجهود ونتطلع للعمل مع القطريين في هذا الصدد، وسنواصل اللقاءات مع شركائنا في مجلس التعاون الخليجي ونتوقع من بعضنا مستوى رفيعاً من الأداء”.
وكشفت تطورات الأحداث والتصريحات الأخيرة أن المصلحة الأمريكية مع قطر لم تنتهِ بعد، لا سيما بعد اتصال وزير الخارجية القطرية، محمد بن عبد الرحمن، بنظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، لجس نبض واشنطن تجاه الدوحة على خلفية أزمة تصريحات أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني.
ووفقاً لما ذكرته وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، فقد أكد الجانبان “متابعة نتائج اللقاء الثنائي” بين تميم بن حمد ودونالد ترامب على هامش قمة الرياض، و”تعزيز التعاون الاستراتيجي بين البلدين، في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية، لتحقيق المصالح المشتركة”.
وفيما علقت الرياض الآمال على مخرجات قمة ترامب خلال زيارته للمنطقة، لا تبدو المشاريع الأمريكية “محطة مفصلية” لمحاربة إيران و”الإخوان المسلمين” وحركات المقاومة التي تدور في الفلك الإيراني والقطري.
في وقت يؤكد فيه متابعون للعلاقات الأمريكية الخليجية “تناقض” إدارة ترامب لحكام الرياض أنّ مشاريعه ليس لها هدف إلا جمع المال وتحقيق الاستقرار للاحتلال الإسرائيلي.

 


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار