عاجل
أخر الأخبار
وأخيراً بردة تكشف لغز الإهرامات !
الأحد 24 سبتمبر 2017

وكالة شعاع نيوز/ ديلي ميل

بعد عقود من الزمن احتار فيها علماء الآثار حول لغز اهرامات مصر والطريقة التي نقلت فيها حجارة ضخمة يصل وزن بعضها إلى 2.5 طن من الكلس والصوان، من أماكن بعيدة وصلت أحياناً إلى 500 ميل وذلك لبناء قبر الفرعون خوفو قبل 2600 عام قبل الميلاد، كشفت بردة تم العثور عليها حديثاً طرق نقل هذه الحجارة الضخمة.

و كشف العثور على هذه البردة القديمة في وادي الجرف، الكثير عن كيفية بناء هرم خوفو، الذي يبلغ ارتفاعه 481 قدماً، ويعد أكبر الاهرامات، وظل حتى العصور الوسطى أكبر هيكل صنعه الإنسان على الأرض.

كما أظهرت البنية التحتية التي استخدمها بناة الأهرامات باستخدام شبكة قنوات مائية شقت من نهر النيل حتى موقع بناء الهرم سارت فيها قوارب خاصة لنقل الأحجار.

وتوضح المادة الأثرية المفصلة أن آلاف العمال المدربين نقلوا 170 ألف طن من الأحجار الكلسية عبر نهر النيل بقوارب خشبية ربطت مع بعضها بالحبال، ثم سارت في شبكة قنوات وصلت إلى قاعدة الهرم.

واكتشف العالم الأثري مارك ليهنر، أحد أبرز الخبراء في هذا المجال، دليلا على وجود مجرى مائي تحت هضبة الجيزة، حيث يقول إنه تم تحديد حوض القناة الرئيسية التي يعتقد أنها كانت منطقة تسليم (الأحجار) الأولية في هضبة الجيزة.

وتضم البردية يوميات كتبها أحد المشرفين على فريق يضم نحو 40 من العمال المحترفين المشاركين في بناء الهرم، وتحكي كيف نقلت الأحجار من منطقة طرة إلى الجيزة.

يذكر أن اليوميات تصف كيف شارك فريق العمل في بناء سدود ضخمة لتحويل مجرى ماء النيل باتجاه القناة التي شقت إلى موقع بناء الهرم.

وتمتد الأهرامات في مصر من مدينة الجيزة حتى مدينة الفيوم، وقد بناها المصريون القدماء عام 2630 قبل الميلاد. وكانت هذه المباني خاصة بالملوك فقط، حيث بنيت بالطوب اللبني أو من الطين، في الصحراء غرب نهر النيل، لتغرب الشمس خلفها مباشرة.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.