وتعمل حبوب الفحم على حبس الفضلات والمواد الضارة في المعدة، ومنع الجسم من امتصاصها، ولها العديد من الفوائد بحسب ما ذكرته مواقع طبية ومنها:

علاج التسمم

ترتبط حبوب الفحم مع الكثير من الأدوية داخل الجسم لإبطال مفعولها السام، لذا تستخدم كعلاج طارئ وأولي للتخلص من تناول جرعات زائدة من الأدوية كالأسبرين.

 تعزيز عمل الكلى

من فوائد حبوب الفحم أنها تعمل على تعزيز عمل الكلى، من خلال خفض كمية الفضلات التي على الكلى تصفيتها.

تقليل “رائحة السمك”

تعمل حبوب الفحم على التقليل من الرائحة غير المحببة التي ترافق الإصابة بمتلازمة رائحة السمك، وهي حالة طبية جينية تسبب ظهور رائحة شبيهة بالسمك في جسم المصاب.

خفض الكوليسترول

تساهم حبوب الفحم في خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة عن طريق ارتباطها بالكوليسترول الموجود في الجسم، ومنع الجسم من امتصاصه.

وبالرغم من هذه الفوائد لحبوب الفحم، فإن لها بعض الأضرار والآثار الجانبية أيضاً، ومن بينها الإمساك، والغثيان و التقيؤ.

لذلك فإنه من الضروري استشارة الطبيب قبل تناول حبوب الفحم، لا سيما من قبل الحوامل والمرضعات.