عاجل
أخر الأخبار
نيويورك تايمز تقول إنه ينبغي على السعودية عزل ولي عهدها المجنون
الأثنين 15 أكتوبر 2018

شعاع نيوز/ نيويورك تايمز

 

 

دعا الكاتب في صحيفة “نيويورك تايمز”، نيوكولاس كريستوف، العائلة الحاكمة في السعودية إلى البحث عن ولي عهد جديد خلفاً لمحمد بن سلمان؛ وذلك على خلفيّة قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، التي هزّت الرأي العام العالمي.

واعتبر الكاتب في مقال له أن على الولايات المتحدة أن تطلب ذلك من السعودية أيضاً، لا سيما بعد الاتّهامات التي أُثيرت حول بن سلمان وعلاقته بقضيّة خاشقجي موضحاً أن “التقارير عن مقتل خاشقجي تتزايد، ويبدو أنه قد قُتل بطريقة مثيرة للاشمئزاز”.

وأضاف كريستوف أن “الجميع يطالب بأن يعرف حقيقة ما جرى، لكن يبدو وبشكل متزايد أن ولي العهد هو من دبَّر عملية التعذيب والاعتقال وتقطيع أوصال صحفي دخل مبنى دبلوماسي في إحدى دول حلف الناتو”، معتبرًا أن “هذا أمر بشع، ويضاعف من بشاعته استجابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الفاترة، الذي رفض وقف بيع الأسلحة للسعودية؛ اعتقاداً منه بأن العملية ستكون مثل زوبعة في فنجان ثم ينتهي كل شيء وتعود الأمور إلى سابق عهدها”.

وأكّد الكاتب أن “العالم بحاجة إلى تحقيق دولي تُشرف عليه الأمم المتحدة لمعرفة ما حصل لخاشقجي، كما أن على الولايات المتحدة أن تشرع بتحقيق داخلي لمعرفة ما إذا كان ابن سلمان قد اشترى النفوذ بالمال الذي استفادت منه عائلة ترامب”.

وقال كريستوف: “إذا لم تُثبت السعودية أن خاشقجي آمن وسليم، فإن على دول الناتو أن تطرد السفراء السعوديين وتُوقف مبيعات الأسلحة”.

وذهب إلى أبعد من ذلك بالقول إنه “يجب على واشنطن أن تكون على أُهبة الأستعداد لفرض عقوبات على المسؤولين السعودين، ومن ضمنهم محمد بن سلمان”.

وتابع الكاتب “بصراحة هذا عارٌ على المسؤولين في إدارة ترامب وأباطرة الأعمال التجارية الذين سبق لهم أن صفَّقوا لمحمد بن سلمان، رغم أنه سجن العشرات من رجال الأعمال والأمراء، وخطف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، وأجبره على الاستقالة”.

وأشار أيضاً إلى “تهوّر بن سلمان في خلق أزمة مع قطر، والذهاب إلى حرب اليمن التي خلَّفت أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش قرابة 8 ملايين يمني على حافة المجاعة”.

ورأى كريستوف أن ولي عهد السعودية “لعب على وتر الإصلاحات، بل وأبدى استعداده للاعتراف بـ “إسرائيل” ومنحها حق البقاء، وهي من الأسباب التي دفعت ترامب وعائلته لاحتضانه”.

وختم مقاله بتأكيده أنه على واشنطن أن تبلغ الرياض بضرورة البحث عن ولي عهد جديد بدلاً من “الأمير المجنون الذي قتل خاشقجي وخطف الحريري؛ فمثل هذا الأمير لا ينبغي أن يُحتفى به، وإنما يجب أن يوضع في زنزانة السجن”.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار