عاجل
أخر الأخبار
نتنياهو يعارض تزويد سورية بمنظومة S300 ..والأسباب!!
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

شعاع نيوز / وكالات

 

عارض رئيس وزراء كيان الاحتلال الصهيوني بنيامين نتنياهو، قرار موسكو تسليم منظومات “اس- 300” إلى سورية، عقب حادثة اسقاط الطائرة الحربية الروسية فوق الاجواء السورية، في حين أرجع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سبب القرار المتعلق بتعزيز القدرات القتالية للدفاع الجوي السوري الى “حماية العسكريين الروس من أي  خطر”.

وذكر بيان أصدره مكتب نتنياهو في مكالمة هاتفية أجراها مع الرئيس الروسي، أن تسليم هذه المنظومات، حسب رأي نتنياهو، إلى “يد غير مسؤولة سيزيد من المخاطر القائمة في المنطقة” في وقت أشار فيه البيان لمواصلة الجانبين “الحوار على مستوى الخبراء والتنسيق حول سورية”.

ويعارض كيان الاحتلال الصهيوني محاولة تقوية جيوش المنطقة أو زيادة كفاءاتها كونها تشكل خطراً عليه وفق ما يراه في وقت سبق وتدخل لدى الولايات المتحدة لمنع بيع طائرات F16 لحليفه السعودي اليوم.

من جهته، أعلن الكرملين، في بيان صدر عقب المكالمة الهاتفية، أن بوتين أبلغ نتيناهو بأن تل أبيب تتحمل مسؤولية المأساة التي حلت بالطائرة الحربية الروسية “ايل -30”.

وأشار البيان إلى أن “موسكو وتل أبيب واصلتا مناقشة ملابسات حادث إسقاط الطائرة الروسية، آخذاً بعين الاعتبار أن المعلومات التي قدمها العسكريون الإسرائيليون عن عمليات سلاح الجو الإسرائيلي فوق الأراضي السورية تتناقض مع استنتاجات وزارة الدفاع الروسية”.

وشدد بوتين، بحسب البيان، على أن القرارات التي اتخذتها موسكو لتعزيز القدرات القتالية للدفاع الجوي السوري “تتماشى مع الوضع الراهن”، وتهدف إلى “حماية العسكريين الروس الذين يؤدون مهام محاربة الإرهاب الدولي، من أي خطر محتمل”.

وقررت موسكو، في وقت سابق، تسليم منظومات “إس-300” للدفاع الجوي إلى سورية خلال أسبوعين، على خلفية إسقاط طائرة “إيل-20” الأسبوع الماضي، بعدما حملت موسكو “اسرائيل” مسؤولية وقوع هذه الحادثة.

كما أعلنت موسكو عزمها التشويش على اتصالات أي طائرة تضرب سورية من البحر المتوسط.

وكان الكرملين اعتبر، الاثنين، أن قرار تزويد سورية بمنظومة إس-300 المضادة للصواريخ يهدف إلى “تعزيز سلامة الجيش الروسي، وليس موجهاً ضد أي دولة ثالثة”.

ومنظومة “اس 300” هي منظومة الصواريخ المضادة للجو المتوسطة المدى والمخصصة لحماية المواقع والمؤسسات الصناعية والإدارية والقواعد العسكرية ومراكز القيادة من ضربات وسائل الهجوم الجوي الفضائي للعدو.

كما تعد منظومة “إس 300” أكثر تطوراً مقارنة بكل الأنظمة الصاروخية المضادة للطائرات الموجودة لدى السوريين، ولاسيما أنه باستطاعتها إسقاط صواريخ باليستية على مدى يزيد عن 150 كم، وليس فقط الطائرات.

وتوترت العلاقات بين كيان الاحتلال وروسيا، على خلفية تحميل الأخيرة تل أبيب مسؤولية اسقاط الطائرة “ايل – 20” فوق الأجواء السورية ،فاتهمته باتخاذ “تصرفات متعمدة” ، أدت إلى مقتل 15 عسكرياً روسياً على متن الطائرة، تلا ذلك رفض الرئيس فلاديمير بوتين استقبال وفد عسكري إسرائيلي لشرح ملابسات الحادثة.

وتحطمت الطائرة خلال شن هجوم من الطيران الاسرائيلي على مواقع في محافظة اللاذقية، حيث اعترف الجيش الاسرائيلي باستهداف  منشأة سورية قال إنها كانت على وشك نقل أسلحة لـ”حزب الله” نيابة عن إيران، لكنه حمل مسؤولية اسقاط الطائرة للسلطات السورية.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.