عاجل
أخر الأخبار
موقع اسرائيلي يتحدث عن الهجوم على الأراضي السورية
الأحد 02 ديسمبر 2018

شعاع نيوز/ ديبكا- وكالات

كشف موقع استخباراتي اسرائيلي النقاب عن تفاصيل جديدة للهجوم الاسرائيلي الأخير على سورية.

وذكر الموقع الإلكتروني الاستخباراتي “ديبكا”، أن الضربات على سورية استمرت لـ75 دقيقة، وخلافا لسابقاتها من الضربات التي استهدفت الداخل السوري، إذ كانت أكبر هجوم صاروخي عبر الحدود من نوعه، ولكن لم يتم تنفيذه عبر الطائرات.

وتمكنت منظومات الدفاع السورية من اسقاط غالبية الصواريخ الاسرائيلية فيما أكدت مصادر محلية تساقط أجسام غريبة من بينها جسم قد يكون لطائرة اسرائيلية دون أن تعلق تل أبيب على الحدث.

وأوضح الموقع الاستخباراتي أن الهجوم نفذ بصواريخ “لورا” وهي صواريخ أرض — أرض، يمتد مداها إلى 400 كم، وصواريخ “سبايك” و”تموز”، وهي صواريخ قصيرة المدى، وتستهدف الدبابات، واستهدف الهجوم 15 موقعاً.

وأكدت مصادر في الجولان المحتل هروب المستوطنين إلى مخابئ تحت الأرض بعد صواريخ قد تكون سورية تساقطت على أهداف عسكرية اسرائيلية دون تعليق يذكر من قيادة جيش الاحتلال.

كما ذكر الموقع أن منطقة الاستهداف تمتد من جبل الشيخ السوري شمالاً، إضافة إلى منطقة ازرع شمال مدينة درعا بالجنوب السوري.

وأفاد الموقع الاستخباراتي أن الهجوم استهدف مدينة الكسوة، جنوبي دمشق، وزعم مصدر وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن الهجوم استهدف مراكز قيادية وبنى تحتية تابعة للوائين في الجيش السوري، يضمان ضباط سوريين وقوات حليفة لسورية وكذلك فلسطينيين متنوعين.

وهي المرة الأولى التي تهاجم فيها تل أبيب الأراضي السورية بعد تسلم دمشق لمنظومة اس 300 الروسية فيما أكد ضابط روسي رفيع عقب الهجوم إن اس 300 السورية قد غيرت ميزان القوة لدى الجانب السوري.

وعلق مصدر سوري أن قوات الدفاع الجوي السورية استخدمت منظومات صواريخ “بوك-إم2أ” ومنظومات “بانتسير-إس1” الصاروخية المدفعية لصد الهجوم الإسرائيلي. فيما من غير الواضح الهدف الذي كان يرمي إليه نتنياهو من الهجوم الجديد وهو يعلم أن الأوامر السوري تقضي باسقاط أي جسم معاد يدخل الأجواء السورية الأمر الذي دفع ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي للسخرية من الهجوم الاسرائيلي.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار