عاجل
أخر الأخبار
ما قصة الدوائر الخمس في شعار الأولمبياد؟
السبت 04 أغسطس 2018

وكالة شعاع نيوز/ وكالات

 

 

في كل دورة جديدة من الألعاب الأولمبية يظهر شعار الأولمبياد نفسه، بالحلقات الخمس المتشابكة، و ألوانه الخمسة، ليعود التساؤل عن معنى هذه الرموز والألوان، وأصل الشعار ، وتاريخه العالمي. ومن قام بتصميمه ومعناه ..

بحسب صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، فإن أحد مؤسسي اللجنة الأولمبية الدولية قد اقترح حين إعلان قيامها عام 1896 فكرة شعار يعكس وحدة الأمم المؤسِّسة.

حلقات العلم الأولمبي ذو أحجامٍ متساوية وبألوانٍ مختلفة وهي كالتالي من اليسار إلى اليمين: الأزرق، الأصفر الأسود، الأخضر، والأخير هو الأحمر، وكان المقصود من تصميم هذه الحلقات التأكيد على روح الأخوة بين الشعوب في كل القارات، ان هذه الحلقات الخمس تمثل المناطق الخمس في المنطقة،

ويبدو من السهل اكتشاف أن الحلقات الخمس في شعار الاولمبياد تشير إلى القارات الخمس التي تشمل الدول المشاركة في الأولمبياد، لكن يبقى التساؤل الأكبر مطروحاً حول سبب اختيار تلك الألوان بالضبط.

وتوضح الصحيفة أن الألوان الخمسة التي تلون الحلقات، وهي الأزرق والأخضر والأسود والأصفر والأحمر، إضافة إلى الأبيض في الخلفية هي الألوان الموجودة في كل علم حول العالم، ما دفعهم لاختيارها لليكون العلم موحداً ويشمل جميع دول العالم.

وبقي هذا الشعار ثابتاً على مر السنوات، يترافق مع الشعار الذي يتم تصميمه مع كل دورة ألعاب.

وكذلك خلال الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012، لاقى الشعار الكثير من الانتقادات، بين رافضين لفكرته أصلاً، وبين رافضين للشكل الذي خرج به آنذاك، حتى أن عريضة قد تم توقيعها من أجل إعادة تصميمه، رغم أن الشعار المثير للجدل قد تطلب عاماً لتنفيذه.

 


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار