عاجل
أخر الأخبار
كفريا والفوعة تحت قذائف الإرهابيين من جديد وصمت يلف المجتمع الدولي
السبت 10 مارس 2018

وكالة شعاع نيوز/ خاص

مراسلتنا في كفريا والفوعة- شعاع خاص

لليوم الخامس على التوالي تستمرالتنظيمات التكفيرية باطلاق قذائفها على بلدتي كفريا والفوعة بعد أوامر مباشرة وتنسيق مباشر من الارهابي السعودي عبد الله المحيسني الذي أطلق دعوته للفصائل الارهابية المسلحة للتوحد وقصف البلدتين المحاصرتين نصرة للغوطة الشرقية معقل القاعدة وسط صمت يلف المجتمع الدولي.

 

وعادت القذائف لتتساقط مرة أخرى بعد ظهر اليوم وفق ما أفادت به مراسلتنا فيما أكدت استهدف عصابات القاعدة لخزان المياه في بلدة الفوعة المحاصرة بعدة قذائف دون أي رد من قبل سلاح الجو على هذا الاختراق المستمر منذ خمسة أيام.

 

وبالتوازي مع الحصار الخانق والقصف العنيف الذي تتعرض له في هذه الآونة بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين شمال سورية، اشتكى مواطنون داخل البلدتين عبربريد صفحة شعاع نيوز عن نفاذ وشح مادة القمح المستخدمة لصنع الخبز ووصول سعر الكيلو الواحد في حال وجوده الى مايقارب ٣٠٠٠ ليرة سورية مناشدين المنظمات الإنسانية وغيرها الإسراع بإدخال قوافل غذائية تحمل ضمنها مادة الدقيق.

 

وتتعرض بلدتي كفريا والفوعة الى قصف بقذائف صاروخية شديدة الانفجار من بنش ومعرة مصرين معقلي تنظيم القاعدة وذلك بناء على أوامر مباشرة من الرياض وأنقرة والدوحة فيما يعاني الأهالي المدنيين من أوضاع معيشية صعبة يفرضها الحصار ولاسيما في ظل نفاد مادة القمح والدقيق.

 

ويخشى مواطنون تعرضهم لمجاعة كتلك التي أصابتهم في مارس/آذار من العام الماضي فيما كانت آخر قافلة مساعدات إنسانية قد دخلت البلدتان المحاصرتان في السابع من أيلول العام 2017.

 

الجدير ذكره أن الطائرات السورية تلقي مساعدات غذائية لاتكفي لسد رمق المحاصرين ناهيك عن استهداف المظلات من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة مما يؤدي لتلف المواد وتحطمها في أحيان كثيرة.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.