عاجل
أخر الأخبار
كتاب الخوف 《fear》المنتظر قد يقيل Trump
الثلاثاء 11 سبتمبر 2018

شعاع نيوز/ خاص

 

تحقيق : رنيم ددش

يعيش البيت الأبيض في حالة ترقب مع إقتراب. موعد صدور كتاب《 الخوف 》,《fear》المؤلف من 《448》صفحة ،والذي قد يحدث إنقلاب إداري داخل البيت الأبيض ،لأنه من الممكن أن يكشف خفايا وأحداث غريبة قد تذكر للمرة الأولى عن الرئيس الإمريكي ترامب ،ويعود الكتاب هذا للصحفي الإستقصائي صاحب الجنسية الإمريكية 《Bob wooward》،《روبرت وودرد》من مواليد 1943.

ماذا قال ترامب عن مساعديه وماذا قيل عنه في الكتاب؟

سُرب عن الكتاب وصفٌ ذكره ترامب عن وزيرالعدل 《جيف سيشنز》حيث نعته بالمتخلف والمريض العقلي ووصف الرئيس الأول للموظفين 《رينس بريبوس 》 والذي أقاله ترامب عن عمله بأنه أشبه بفأر صغير، أما موظفي ترامب 《Trump》فقد أطلقوا عليه أوصافا مهينة.


《جيمس ماتيس》وزير الدفاع قال إن قدرة ترامب على الفهم لاتتعدى قدرة تلميذ في الخامس أو السادس الإبتدائي، أما 《جون كيلي》كبير موظفي البيت الأبيض وصف ترامب بالأحمق وقال أنه من غير المجدي إقناعه بأي شيئ ويقول إن شاغره في البيت الأبيض كان من أسوأ الوظائف الذي تقلدها.

ونشر اقتباس في الكتاب عن لسان محامي ترامب الشخصي 《جون دود》الذي نعت ترامب بالكاذب والذي أردف أن ترامب قد ينتهي به المطاف مرتدياً بدلة برتقالية إذا ماوقف أمام رئيس لجنة التحقيق الخاصة لروبرت مولر.

ويذكر كتاب 《fear》لوودرد في طياته، طلب ترامب من ماتيس “التحضير لإغتيال الرئيس السوري بشار الأسد”، حيث قبل ماتيس في البداية وتجاهل فيما بعد، ويقول الكاتب إنه حصل على هذه التصريحات ممن قال أنهم مقربون من ترامب.

نفي متبادل لمضمون الكتاب

ترامب خرج عبر تغريدة له على تويتر ونفى فيها كل ماورد في الكتاب، فيما خرج كبير الموظفين 《جون كيلي》و وزيرالدفاع 《ماتيس》نافيين أيضاً ما ورد في الكتاب عن لسانهما بخوف من 《الخوف》، و ذكر ماتيس عبر بيان أصدره قال فيه إن الكلام المقتبس حول الرئيس الأمريكي لم يجر من قبلي أو في حضوري لافتاً إلى أن المصادر المذكورة في الكتاب ليست ذات مصداقية.

يذكر أن الصحفي《 Bob wooward》كان قد شارك مسبقاً في فضيحة (ووترغيت) الشهيرة والمستقيل على إثرها الرئيس《نيكسون》أي أنه من المحتمل أن تكون في جعبته أسرار خفية عما يجول داخل أسوار البيت الأبيض والذي قد يطلقها ويفجرها في كتابه.

الCNNتحصل على نسخة من الكتاب وتكشف:

أفصحت شبكة CNN الشهيرة عن مكالمة هاتفية أجريت من قبل ترامب مع مؤلف الكتاب في 14 آب بعد قراءة ترامب لمحتوى محدود من الكتاب، حيث أعرب مؤلف الكتاب عن شعوره بخيبة الأمل لعدم مقدرته على مقابلة ترامب رغم طلباته المتكررة، وفي الأثناء، نفى ترامب أن يكون قد طلب 《وودرد》لقاءه موضحاً أنه “لم يخبرني أحد بذلك، أنت تعرف أنني منفتح جداً عليك ولم يخبرني أحد بذلك أعتقد أنه كنت دائما نزيهاً”. وعندما سأل ترامب الكاتب ممن طلب مقابلته أجاب وودرد تحدثت قبل شهرين ونصف مع 《كيليان كونواي 》وهي مستشارة ترامب، وأيلغ 《وودرد》ترامب عبر المكالمة (بأن الكتاب من الممكن أن يقدم نظرة قاسية للعالم ولإدارتك ولك أنت)، فرد ترامب وقد بدا يظهر عليه الإنزعاج “حسناً، أفترض أنه سيكون كتاباً سلبياً لكنك لم تعلم أنني اعتدت على مثل هذه الأشياء بنسبة 50بالمئة”، وقال ترامب أنه “سيكون لدينا كتاب غير دقيق للغاية فرد عليه 《وودرد》سيكون دقيقاً، أعدك”.

وختم ترامب المكالمة بلهجة يشوبها شيء من الهمجية بقوله “الدقيق هو أن أحداً لم يقم بعمل في أي وقت مضى أفضل مما أقوم به كرئيس هذا ما يمكنني أن أخبرك به وهذا ما يشعر به الكثيرون من الناس فهم يعلمون بما يجري وسوف ترى ذلك على مر الأعوام لكن الكثير من الناس يشعرون بذلك يابوب”.

من أين أتى الخوف ومتى سيصدر ؟

الخوف 《fear》عبارة قالها ترامب في مقابلة أجراها مع صحافي في واشنطن بوست يدعى 《روبرت كوستا 》في 2016 ومنها اقتبس اسم الكتاب، والتي حصلت واشنطن بوست وال CNN على نسخة منه وقد تلعب المعلومات التي أردفها الصحفي《وودرد》في كتابه الخوف دوراً في إنتخابات منتصف المدة المقبلة نوفمبر الثاني، والمعلومات المردفة في الكتاب أغلبها مقتبسة من ألسنة وزراء ومسؤولين في الإدارة الإمريكية وتظهر حجم عدم الثقة والتناحر الخفي والخداع، وعلى خلفية هذا قيل أن ترامب قد جال بين مساعديه عقب تسريب نسخة من الكتاب وسألهم ما إن باحوا بشيء غير راضٍ عنه لـ《وودرد المتهم بالجاسوس الديمقراطي 》طالباً منهم بياناً ينفي ما قيل عنهم، ويصف الكتاب البيت الأبيض حسب ماسرب بـ《بلدة المجانين 》ومن المتوقع أن يغدو الكتاب متاحاً للعام اليوم في 11 سبتمبر من الشهر الحالي..


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار