عاجل
أخر الأخبار
كتائب حزب الله : الاوامر الاميركية وراء تحول السياسة السعودية تجاه العراق
الثلاثاء 04 أبريل 2017

كالة شعاع نيوز / وكالات
اكد المتحدث الرسمي باسم كتائب حزب الله محمد محي ،اليوم ، ان الاوامر الاميركية وراء التحول في السياسة السعودية تجاه العراق فيما اشار الى ان تلك التحولات امر مستغرب ولا تتناسب مع العقلية السعودية .
محي ،قال ان السعودية تعد صراعها مع المنظومة الشيعية بشكل عام وتضع فيها الجمهورية الاسلامية صراعا وجوديا لا يمكن ان يتغير بتغير الايام وجميع المواقف السعودية خلال السنوات والايام الماضية قد اثبتت ذلك , مبينا ان هناك استغراب بشأن التحولات الجديدة في السياسة السعودية تجاه العراق وكانت مفاجئة وبزاوية حادة جدا لا تتناسب مع العقلية السعودية وسياستها .
واضاف: تلك التغيرات لم تشمل العقلية السعودية وانما اثرت على عقلية صانع القرار في المنطقة هو اللاعب الامريكي الذي يريد للسعودية ان تأخذ مدى اوسع وان تدخل بشكل مباشر في الداخل العراقي من بوابات متعددة ولعل مجال الاعمار احدى تلك البوابات , مشيرا الى ان هذا الامر طرحه السفير الامريكي الجديد في العراق قبل ان يتولى منصبه رسميا حيث تحرك على دول الخليج والسعودية بشكل واسع مطالبا اياهم التحرك نحو العراق وملأ الفراغ وان يدفعوا النفوذ الايراني ويكونوا بديلا عنه وهو السر وراء تلك التحولات المفاجئة في السياسة السعودية.
واضاف: هنالك قاعدة في السياسة انه لا يمكن التسليم بالنوايا الحسنة وينبغي ان نبحث وراء تلك المواقف حيث لاتقدم اي دولة على تقديم موقف مجاني باستثناء العراق , لافتا الى ان السعودية وغيرها تحسب حسابا لمواقفها خصوصا مع دول على طرفي نقيض مع سياساتها سواء كان على المستوى العقائدي او الاقتصادي .
وتابع : بالنظر الى ادارة السعودية للملفات في اليمن والبحرين وسوريا نجزم بان السياسة السعودية كما هي ولن تتغير ولا نؤمن بمبدأ حسن النوايا ولابد الحذر من التحولات الجديدة , موضحا ان السعودية جزء من المخطط الامريكي الذي يعمل على السيطرة على العراق وهناك مطلب امريكي واضح اعلن بشكل صريح وكانت مواقف متشابهة في مؤتمر ميونخ الاخير للمواقف الامريكية والتركية والاسرائيلية مع المواقف السعودية لمواجهة النفوذ الايراني وهذه الاطراف الاربعة اتفقت على ان ايران تشكل اليوم الخطر الاكبر والراعي للارهاب في العالم وهي مفارقة مضحكة لكون تلك الدول الاربعة هي من تشكل مصدر الشر في العالم والفتن والحركات التكفيرية والارهابية .
وذكر المتحدث باسم كتائب حزب الله انه وفق المفهوم الامريكي والسعودي بان اي قوة شيعية يمكن ان تقاوم المخططات الامريكية والاسرائيلية والسعودية هي ادوات للنفوذ الايراني وفصائل المقاومة تفتخر بان تكون في خانة مقاومة ومواجهة لتلك المخططات .

المصدر: قناة الاتجاة


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار