عاجل
أخر الأخبار
قيادي في كتائب حزب الله : المقاومة مشروع يخدم الوطن وهناك تكليف شرعي للواجب السياسي
الثلاثاء 07 مارس 2017

وكالة شعاع نيوز  /بغداد

اكد عضو المكتب السياسي للمقاومة الاسلامية في العراق كتائب حزب الله محمد محي ،الثلاثاء، ان فصائل المقاومة الاسلامية وعلى راسها كتائب حزب الله هي فصائل مجاهدة لديها مشروع ثقافي عقائدي جهادي سياسي مقاوم .

 واضاف محي في تصريح صحفي  بانه “عندما يحتاج الوطن ان نكون فصيلاً مقاوماً مسلحاً فاننا تحمل السلاح للدفاع عنه وعن المقدسات وتأدية الواجب التي عادةً ما تكون ضمن دائرة الحكم الشرعي” مبيناً بانه “كان هناك تهديد على امن وسلامة العراق من قبل عصابات داعش المدعومة بقوى اقليمية ودولية ووجود خلل في اداء المنظومة الامنية بسبب الفساد والمؤامرات والتداخلات الاقليمية والدولية التي ادت الى سقوط الموصل وعدد من المحافظات” .

واشار محي الى ان “التحرك الاول لكتائب حزب الله هي لمواجهة التحديات والمد الوهابي  نتيجة للفراغ في المنظومة الامنية” موضحا انه لو كان هناك جيش وشرطة وقوى امنية متكاملة لما كان هناك دور للمقاومة في ان تتحرك” .

واضاف محي ان “المقاومة ليست فصيل مسلح كما تشيعه الولايات المتحدة وتدعي بانها مليشيات مسلحة” مبينا ان “المقاومة مشروع يخدم الوطن وابنائه ،واليوم هناك تكليف شرعي للواجب السياسي” .

واوضح محي بان “الوضع في العراق على المستوى السياسي مليئ بالازمات لانه وليد مرحلة ما بعد الاحتلال الامريكي والبؤر التي اوجدها الاحتلال وواقع متردي في اداء الكتل السياسية والخدمات والدولة برمتها وانعكس الاداء السلبي على المواطنين” .

واشار محي الى ان “الازمة السياسية تدفع المواطن للتظاهر والاعتراض والمطالبة بالتغيير” مبينا بان “المقاومة وابناء المقاومة هم جزء من هذا الشعب ولدينا مجسات مع جميع القوى السياسية سواء كانت في العملية السياسية او خارجها ومع الزعامات الدينية والسياسية لمختلف اطياف الشعب العراقي ، واشار هناك رغبة شعبية في تصدي فصائل المقاومة للعملية السياسية بعد فشل بعض الاحزاب السياسية المتمسكة بالسلطة في تقديم الخدمة للمواطن وادارة الدولة بشكل عام “.

يشار الى ان المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله كثفت لقائتها مع الشخصيات الدينية والسياسية والاصوات الوطنية المعتدلة بهدف توحيد الرؤى والازمات التي تشهدها البلاد.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.