عاجل
أخر الأخبار
قضية الاتصالات مع روسيا تطال صهر ترامب
الأثنين 27 مارس 2017

وكالة شعاع نيوز / وكالات

 

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية الاثنين أن لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ تعتزم استجواب جارد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب في إطار تحقيقها في العلاقة بين مساعدي الرئيس والمسؤولين الروس.
وفي حال استجوابه سيكون كوشنر، مستشار الرئيس أثناء حملته الانتخابية وفي البيت الأبيض، الشخص الأقرب إلى ترامب الذي يتم استجوابه في إطار التحقيقات التي يجريها الكونغرس في دور روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية في العام 2016.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في الإدارة الأمريكية وفي الكونغرس لم كشف هويتهم قولهم إن اللجنة تعتزم توجيه أسئلة إلى كوشنر بشأن اجتماعين مع السفير الروسي سيرغي كيسلياك في برج ترامب بنيويورك في ديسمبر/كانون الأول2016 بالإضافة إلى اجتماع مع مدير بنك التنمية الحكومي الروسي.
وكان بنك التنمية الروسي الحكومي من بين المصارف الروسية التي فرضت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما عقوبات عليها في العام 2014 بعد ضم موسكو لشبه جزيرة القرم.
وكان البيت الأبيض قد أعلن في فبراير/شباط استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي للرئيس الأميركي بعد فضيحة اتصالات مع روسيا.
وأتهم فلين بمناقشة موضوع العقوبات الأمريكية مع السفير الروسي في الولايات المتحدة قبيل تولي ترامب مهام الرئاسة إضافة إلى مواجهته لانتقادات واتهامات بتضليل مسؤولين أمريكيين بشأن محادثته تلك مع السفير الروسي.
وأثارت اتصالات فلين مع الروس جدلا سياسيا واسعا في الولايات المتحدة بعد اسابيع قليلة من تولي ترامب منصبه بشكل رسمي.
وأربكت استقالة أو اقالة فلين إلى جانب العديد من التسريبات ادارة الرئيس الجمهوري الذي اتهم أجهزة الاستخبارات بالوقوف وراءها وانتقدها بشدة.
وكانت وزارة العدل الأميركية قد حذرت البيت الأبيض بشأن تلك الاتصالات في أواخر يناير/كانون الثاني، لكنها لم تشر إلى صهره بل إلى مايكل فلين الذي انتهى به المطاف إلى الاستقالة سريعا بعد مخاوف من يكون عرضة لابتزاز من الروس.
وقال فلين في رسالة استقالته، إنه قدم “ايجازا بمعلومات غير كاملة من دون قصد لنائب الرئيس المنتخب وآخرين بشأن الاتصالات الهاتفية مع السفير الروسي”.

 

 


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.