عاجل
أخر الأخبار
في قمة العشرين.. العزلة تحاصر بن سلمان وتضعه على الهامش
السبت 01 ديسمبر 2018

وكالة شعاع نيوز/ وكالات

 

مع انطلاق قمة الدول العشرين أمس بالعاصمة الأرجنتنية بيونس أيريس، توجهت الأنظار نحو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لترصد تعامل قادة العالم معه.

وفي صورة من أهم صور قمة العشرين في الأرجنتين تعرض بن سلمان ولي العهد السعودي، للتهميش خلال التقاط الصورة الجماعية الرسمية لزعماء العالم وكبار الشخصيات بقمة مجموعة العشرين فكان موقعه في طرف المجموعة و وجد تجاهلاً بعد التقاط الصورة.

 

 

ماكرون أبدا قلقه وطالب بخبراء دوليين!

مع توافد كبار الشخصيات الكبرى بالتزامن مع بداية القمة، صور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وهو يخوض محادثة متوتِّرة مع السعودي بن سلمان، بحسب وكالة رويترز.

وأوضح مقطع فيديو كيف تحدث الإثنان سوياً باللغة الإنكليزية.

و على الرغم من أن أغلب الصوت في الفيديو كان غير مسموع، إلا أنه يمكن فهم كلمة بن سلمان وهو يقول: «لا تقلق»، فيجيب عليه ماكرون: «أنا قلِق» ليضيف لاحقاً: «أنتَ لا تستمع لي أبداً»، ويرُد عليه بن سلمان قائلاً: «سأستمَع لك، بالطبع».

 

وكتب لوك بيكر، وهو رئيس مكتب وكالة أنباء رويترز في باريس، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي على موقع تويتر مرفقاً تغريدة للفيديو المسجَّل..

هذا سيناريو أفضل للمحادثة:

محمد بن سلمان: «لا تقلق».

ماكرون: «أنا قلق. أنا قلقٌ لأنَّ لدي خبـ…»

محمد بن سلمان: «لقد أخبرني. شكراً لك».

ماكرون: «لا أريد أن..»

محمد بن سلمان: «لا».

ماكرون: «أنتَ لا تستمع لي أبداً».

محمد بن سلمان: «سأستمع لك، بالطبع».

ماكرون: «أنا رجلٌ يحترم كلمته».

 

 

وقال متحدث رئاسي فرنسي إن ماكرون أخبر بن سلمان في القمة أن الأوروبيين سيصرون على أن يشارك خبراء دوليون في التحقيق القائم في مقتل الصحفي السعودي.

وقال المسؤول إنه في محادثة استمرت خمس دقائق على هامش القمة، أوصل ماكرون رسائل «شديدة الحزم» إلى الأمير حول مقتل خاشقجي وعن الحاجة إلى إيجاد حل سياسي للوضع الراهن في اليمن.

 

أردوغان تجاهل بن سلمان والآخر اشمئز!

التقطت صورة للرئيس التركي أردوغان وهو يمر بجانب ابن سلمان،  ولاقت تفاعلا ًواسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

ركز مغردون على تعابير وجه ولي العهد السعودي، قائلين إنه أشاح بوجهه عن أردوغان الذي “تعمد تجاهله”.

                                             

 

ورأى البعض أن الصورة عبرت عن توتر العلاقات بين الرئيس التركي و ولي العهد السعودي بن سلمان.

 

بماذا أوصت تيريزا ماي ابن سلمان في قمة العشرين؟

أما ماي رئيسة وزراء بريطانيا ومن جهتها فقد اجتمعت مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قمة مجموعة العشرين وطالبته “باتخاذ إجراءات لمنع تكرار حوادث مثل حادثة مقتل السعودي جمال خاشقجي”.

وقال مكتب ماي في بيان بشأن اجتماعها مع بن سلمان في قمة مجموعة العشرين : “شددت رئيسة الوزراء على أهمية ضمان محاسبة المسؤولين عن واقعة مقتل جمال خاشقجي المروعة واتخاذ السعودية إجراءات لبناء الثقة وضمان عدم تكرار مثل هذا الحادث المؤسف أبداً”.

وتجدر الإشارة إلى أن بريطانيا كانت قد أوقفت بيع الأسلحة إلى السعودية بسبب الأحداث التي يشهدها اليمن و ارتفاع عدد الشهداء والجرحى جراء ضربات جوية ينفذها التحالف الذي تقوده السعودية ويدعمه الغرب.

ويذكر أن هذا الاجتماع يعقد بين قادة العالم بمجموعة العشرين في بوينس آيرس في قمة  2018، التي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق حول قضايا عالمية رئيسية.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار