عاجل
أخر الأخبار
فصائل إرهابية في الشمال السوري تسحب أسلحتها بعد أوامر الاستخبارات التركية
الأربعاء 05 ديسمبر 2018

شعاع نيوز/ وكالات

 

 

على ذمة ما يسمى “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، بدأت عدة فصائل إرهابية بسحب أسلحتها الثقيلة من مناطق سيطرتها أو ما تدعى بالمنطقة العازلة التي تم الاتفاق عليها بين الجانب الروسي والتركي في ادلب وريفها.

“المرصد” اعتبر أن “هذه التحركات، تأتي في أعقاب اجتماع أبلغت فيه المخابرات التركية الفصائل الإرهابية، بوجوب سحب أسلحتها الثقيلة، مسافة خمسة عشر إلى عشرين كيلومتراً، إذ سيتم تسيير دوريات مشتركة تركية روسية، ضمن المنطقة العازلة، المتفق عليها. كما سيُفتح طريق حلب حماة، وطريق حلب اللاذقية، فيما ستبقى القوات الحكومية في نقاطها”.

إلى ذلك، أشارت مصادر إعلامية إلى وجود أربع نقاط خلاف بين موسكو وأنقرة على تفسير الاتفاق بشأن إدلب يتعلق الأول بمساحة المنطقة العازلة، إذ تسعى موسكو، لضم إدلب إليها، بينما ترفض أنقرة ذلك، أما الخلاف الثاني، فيتعلق بطريقي حلب اللاذقية، وحلب حماة، اللذين تريد روسيا عودتهما إلى دمشق، في حين تتمسك أنقرة بإشراف روسي تركي عليهما.

ويتعلق الخلاف الثالث، بمصير المتطرفين، اللذين ترغب أنقرة بنقلهم إلى مناطق الأكراد، بينما تتمسك موسكو، بقتل الأجانب منهم في وقت يتركز الخلاف الرابع، على مدة الاتفاق، فبينما تريده روسيا مؤقتاً، ترغب تركيا أن يكون دائماً، مثل منطقتي درع الفرات وغصن الزيتون.

ويتطلع الجانب التركي في أن تسهم القمة الرباعية بين روسيا وتركيا وفرنسا وألمانيا في أكتوبر الشهر المقبل، في حل الخلافات حول إدلب.

وتضمن الاتفاق جدولاً زمنياً لسحب السلاح الثقيل في 10 من الشهر المقبل، والتخلص من المتطرفين في الخامس عشر من الشهر ذاته.

وقالت المصادر إن موسكو أبلغت طهران ودمشق وأنقرة، أنه “في حال لم يتم الوفاء بالموعدين، سيتم فوراً بدء العمليات العسكرية والقصف الجوي”.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار