في السابع والعشرين من يوليو الجاري سيكون الناس، بمن فيهم سكان العالم العربي، على موعد مع أطول خسوف كلي للقمر، يرافقه ظاهرة أخرى هي “القمر الدامي”، وسوف يستمر الخسوف الكلي على مدى ساعة و43 دقيقة، وذلك لأن القمر سيكون في أبعد نقطة عن الأرض.

وخلال هذه الظاهرة، سيغطي ظل الأرض القمر بأكمله، ويمكن مشاهدته في كل من الشرق الأوسط ووسط آسيا وشرق أفريقيا بالإضافة إلى أميركا الجنوبية، في حين لن يتمكن سكان أميركا الشمالية وأوروبا وشمال آسيا من مشاهدته.

وفقاً للحسابات الفلكية، ستستمر عملية الخسوف بأكملها (الجزئي والكلي) حوالي 4 ساعات وسيبلغ الخسوف ذروته في الساعة الثامنة و21 دقيقة، بحسب توقيت غرينيتش.

ويعتمد أفضل وقت لمشاهدة ظاهرة خسوف القمر كاملة على المنطقة الجغرافية، ولذلك فإن مشاهدة الخسوف منذ البداية حتى النهاية ستكون في مناطق الشرق الأوسط وشرق إفريقيا والهند ووسط آسيا.

يشار إلى أن ظاهرة خسوف القمر تحدث عندما تتوسط الأرض الشمس والقمر وفي مستوى واحد، حيث يمر القمر في ظل الأرض، وهي تحدث في العادة 3 مرات في العام الواحد.

ويذكر أن آخر خسوف للقمر كان في الحادي والثلاثين من يناير الماضي، وترافقت هذه الظاهرة مع ظاهرتين أخريين هما “القمر الدامي” و”القمر الأزرق”.