عاجل
أخر الأخبار
طالبان ترفض هدنة غني وتستهدف القصر الرئاسي اليوم!
الثلاثاء 21 أغسطس 2018

شعاع نيوز/ خاص

 

شن مسلحو  طالبان الإرهابية هجوماً على القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول أثناء خطاب الرئيس أشرف غني بمناسبة عيد الاضحى.

وقالت مصادر أمنية لمراسل شعاع نيوز في كابول إن “الاشتباكات أدت إلى مقتل عدد من المهاجمين”، مشيرة إلى أن مسلحي الجماعة يحتجزون نحو عشرين جندياً من القوات الأفغانية إثر كمين نصب لهم.

وقامت جماعة طالبان بقصف القصر الرئاسي في العاصمة الأفغانية كابول بالصواريخ، تزامناً مع خطاب الرئيس أشرف غني بمناسبة عيد الأضحى، حيث شنت الجماعة هجوماً على الحي الدبلوماسي في المدينة وبدأت باستهداف المباني الحكومية والسفارات المحيطة بها بالصواريخ.

وأكد مراسلنا في أفغانستان أن مسلحي الجماعة يحتجزون نحو عشرين جندياً من القوات الأفغانية إثر كمين نصب لهم.

 

 

ويأتي هذا الهجوم بعد رفض الحركة الهدنة التي أعلنها الرئيس أشرف غني بمناسبة عيد الأضحى، حيث أكدت استمرارها في القتال.

وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني “من أجل أن يقضي مواطنونا أيام عيد الأضحى بطريقة سلمية، نعلن مرة أخرى وقف إطلاق النار، بشرط أن تحترمه طالبان أيضا.. ونحن ندعو قيادتها إلى الترحيب برغبات الأفغان من أجل سلام حقيقي طويل الأمد، ونحثهم على الاستعداد لمحادثات السلام”.

وبالرغم من رفض طالبان لهدنة غني، إلا أن الخارجية الروسية أكدت موافقة الحركة على المشاركة في لقاء في موسكو حول أفغانستان في الرابع من الشهر المقبل..

وأشارت إلى أن هذا المؤتمر يناسب الحوار المباشر بين الحكومة الأفغانية وطالبان، معربة عن أسفها لرفض الولايات المتحدة المشاركة فيه.

وشهد الوضع الأمني في البلاد تدهوراً كبيراً خلال الشهر الجاري بعد دخول الحركة وجماعة “داعش” الوهابية في صراع مباشر فيما بينهما للسيطرة على ثلاث محافظات أفغانية، فيما شنت الجماعتان الإرهابيتان (اللتان تنتميان لتنظيم القاعدة الإرهابي لكنهما تختلفان بالتوجهات السياسية)، شنتا هجمات على الحكومة الأفغانية في كابول وولايتي غزنة وبغلان، وأدت هذه الهجمات إلى سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى، ما يضع الحكومة الأفغانية أمام امتحان صعب وهو حفظ الأمان بعدما تركت القوات الأمريكية البلاد المنهكة على مدى عقود من الحروب أمام صراعات لا يبدو أنها قد تنتهي في المدى المنظور.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.