عاجل
أخر الأخبار
صلاح الدين لم يحرر القدس.. أبوعصام يثير جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي
السبت 01 ديسمبر 2018

وكالة شعاع نيوز/ وكالات

 

 

أعرب الممثل السوري عباس النوري عن استهجانه من وجود تمثال كبير لصلاح الدين الأيوبي وسط دمشق، مشيراً إلى أن الأيوبي “كذبة”، مما أثار جدلاً حاداً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال النوري الذي اشتهر بدور “أبو عصام” في مسلسل “باب الحارة”، خلال مقابلة مع إذاعة “المدينة أف إم”: إن “المصريين في حقبة الرئيس جمال عبد الناصر أرادوا تصدير ما يُعرف بالمخلص للأمة العربية، فقدموا صلاح الدين على أنه المحرر للقدس من الاحتلال الصليبي، إلا أن صلاح الدين لم يدخل القدس حرباً، بل دخلها سلماً” و أن “صلاح الدين هو الذي أعاد اليهود إلى القدس خلال ما يُعرف بالعهدة العمرية”.

 

عباس النوري : صلاح الدين " كذبة كبيرة" وهذا هوالسبب

بالفيديو | الفنان الكبير #عباس_النوري مع #باسل_محرز : هناك " كذبة كبيرة " لايزال تمثالها في قلب #دمشق حتى اليوم اسمها " صلاح الدين الأيوبي " لهذه الأسباب .#المدينة_اف_ام #المختار

Posted by ‎المدينة اف ام Al Madina fm‎ on Wednesday, 28 November 2018

 

واستعرض الممثل السوري روايته لكيفية انتقال صلاح الدين إلى مصر التي قضى فيها على الفاطميين، حيث أن صلاح الدين “فصل العائلات الفاطمية وقسمهم لرجال ونساء، ثم أهلكهم وذبحهم، وأحرقهم”.

وأشار النوري إلى أن صلاح الدين ليس هو من حرر القدس قائلاً: “يُشاع أن صلاح الدين حرر القدس وهذا غير صحيح، الصحيح أنه تسلم القدس بشروط صليبية”.

ما استدعى رداً من نجل مفتي سورية السابق د.صلاح الدين أحمد كفتارو على ماوصفه بـ “سخرية عباس النوري” في رسالة مفتوحة عبر صفحته الشخصية على الفيسبوك كتب فيها :

“ياسيد عباس: انصحك بالاهتمام بعملك وحارة الضبع ودع التاريخ للمنصفين والبطولات لأهلها، ومن العار أن تنضم لجوقة أعداء الأمة عن سوء فهم وتقدير وعنترياتك اليوم تصب الزيت على النار في وطن جريح ومواطن مكلوم فإن أبيت أن تكون صمام أمان فلا تكن قنبلة موقوتة “.

تصريحات عباس النوري لاقت الكثير من  ردود الأفعال على مواقع التواصل، وأثارت جدلا ًحاداً انقسمت الآراء خلاله بين مؤيد للفكرة ورافض لها، فيما اتهمه البعض بتزوير التاريخ الإسلامي وطالبه آخرون بعدم البحث في قضايا من شأنها أن تثير الفتنة حتى لو كانت صحيحة “فالفتنة نائمة لعن الله من أيقظها”.

يذكر أن صلاح الدين الأيوبي هو قائد عسكري أسس الدولة الأيوبية التي وحدت مصر والشام والحجاز وتهامة واليمن في ظل الراية العباسية  وعرف بقيادته لحملات ومعارك ضد الفرنجة وغيرهم من الصليبيين الأوروبيين واشتهر من خلالها بأنه هو  الذي استطاع استعادة معظم أراضي فلسطين ولبنان بما فيها مدينة القدس بعد محاربته لجيش “بيت المقدس” في “معركة حطين”.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار