عاجل
أخر الأخبار
صالح :قانون سوري يستنسخ تجربة النظام السعودي
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

شعاع نيوز/ وكالات

 

كشف عضو في مجلس الشعب عن موافقة الحكومة السورية على مشروع قانون يعطي صلاحيات واسعة لوزارة الاوقاف ويضع “مؤسسة الافتاء ” بتصرف وزيرها.

وكتب عضو المجلس نبيل صالح على صفحته على الفيسبوك بأن القانون يقضي بنشر “شيوخ الافتاء في سائر الوحدات الادارية ” في سورية وهي تبلغ 1355 وحدة على حد تعبيره.

وبحسب صالح فإن القانون المؤلف من 39 صفحة يتيح لوزارة الأوقاف “التحكم بمؤسسات مالية وتربوية .. وأخرى للانتاج الفني والثقافي ” و”تأميم” النشاط الديني ، على حد تعبيره.

وجاء في القانون بحسب ما سرب عضو المجلس بأنه يدعو إلى “مضاعفة” المدارس والمعاهد والجامعات الشرعية ، واصفاً إياه بأنه “يستنسخ نظام المملكة السعودية الديني”.

ولاقى هذا القرار اعتراضاً واضحاً من السوريين تجلى من خلال منشوراتهم على مواقع التواصل الاجتماعي التي دعا أغلبها إلى كبح جماح الوزارة والحركات الدينية الوافدة على مجتمع وصفوه بـ”العلماني” رافضين تحويل مجتمعهم إلى مجتمع تسوده العصبية الدينية والطائفية.

واستغلت مواقع معارضة من بينها “سيريانيوز وعنب بلدي” وغيرهما، هذا التعليق لتدلي بدلوها وتبث سمومها في المجتمع السوري في محاولة لفرض الاثنيات الطائفية والتعصبات المذهبية والدينية والتي أسفرت وفق ما قاله سوريون عن مقتل آلاف الأبرياء في بلد طالما عرف بالتعايش والتسامح الديني.

وشهدت سورية قبل العام 2010 نشاطاً واضحاً في “أسلمة” المجتمع السوري وزيادة عدد المدارس والمعاهد الشرعية وتقوية دور رجال الدين في كل مفاصل الدولة.

وظهرت حركات عدة ضمن المجتمع السوري كان أشهرها ما يعرف باسم “القبيسيات” وهي حركة نسوية متشددة تغلغلت في أسر الطبقات المتوسطة والنخب السورية .

واشار صالح إلى أن المدارس الشرعية في دمشق قد خرجت إرهابيين ” ما زالو يحملون السلاح” ضد الدولة السورية، داعياً لوقف هذا القانون ورسم حدود وزارة الأوقاف وفق حاجة السوريين لها.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار