عاجل
أخر الأخبار
سيناريوهات جديدة للكيميائي في سورية بأساليب خادعة ومفبركة
الأثنين 03 يوليو 2017

وكالة شعاع نيوز / وكالات

 

أعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، عن حملة إعلامية جديدة تزعم استخدام دمشق سلاحا كيميائيا قد بدأت.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها في فيسبوك: “كما حذرنا قبل أيام، فإن الحملة الإعلامية حول مزاعم باستخدام دمشق للسلاح الكيميائي قد بدأت”. وأشارت إلى شريط الفيديو الذي أريد به أن يدعم هذه المزاعم، حيث رجحت المتحدثة باسم الوزارة أن هذا الشريط لن يكون الأخير، “فستكون هناك مثل هذه الأشرطة المتباينة من حيث جودتها، منها السيئة كهذا الشريط، وأخرى تناسب معايير هوليود”.

 

 

ويذكر أن بعض الجماعات الإرهابية كانت قد ادعت في 1 تموز أن الحكومة السورية استخدمت غاز الكلور ضد تنظيم “فيلق الرحمن” في قرية عين ترما بالغوطة الشرقية لدمشق، وهو ما نفاه الجيش السوري بتأكيده على عدم امتلاكه الأسلحة الكيميائية أصلا.

كما أفاد مصدر عسكري – دبلوماسي مطلع لوكالة سبوتنيك بأن “جبهة النصرة” تقوم بالتحضير لعمل استفزازي باستخدام غاز السارين في مدينتي خان شيخون وكفريا في إدلب شمال سورية وأن أعمال التحضير تجري بأحد المخازن في المحافظة.

وقال المصدر: “بحسب المعلومات التي تم الحصول عليها، تجري في موقع أحد المباني الصناعية، في قرية المغارة بريف ادلب الجنوبي، أعمال التحضير لتنظيم عمل استفزازي باستخدام مادة “السارين” السامة. ومن المتوقع وجود ذخائر في هذا المخزن تم تزويدها بهذه المادة السامة”.
وأشار أن مجموعة من مواطني الدول الأجنبية، بما في ذلك مواطني الولايات المتحدة، وتركيا، بالإضافة الى أحد مسؤولي “جبهة النصرة”، وصلوا إلى هناك للتحضير لهذا الاستفزاز.

موضحا المصدر أنه : “يوجد أساس للاعتقاد بأن هذا العمل الاستفزازي سينفذ في بلدتي خان شيخون وكفريا. والهدف – تشويه صورة الحكومة السورية، وإفشال عملية التفاوض في أستانة المقرر عقدها يومي 4-5 يوليو”.

 

 


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.