عاجل
أخر الأخبار
دمشق تخاطب مجلس الأمن وتعتبر دعم الإرهاب انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة
الأحد 02 يوليو 2017

وكالة شعاع نيوز/ SANA

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول اعتداءات التنظيمات الإرهابية على عدد من المناطق والأحياء السكنية فى كل من دمشق ودرعا مما أدى إلى وقوع عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين.

واعتبرت الوزارة في رسالتيها أن هذه “التفجيرات الإرهابية جاءت كما جرت العادة قبل أيام عدة من انعقاد اجتماع آستانة واجتماع جنيف وسبقتها التهديدات الأخيرة من قبل الإدارة الأمريكية بما فى ذلك إدعاءاتها الكاذبة والمفبركة والغبية حول نوايا سورية استخدام الأسلحة الكيميائية بغية تهيئة الظروف المواتية لمثل هذه الأعمال اللاأخلاقية.

وكانت واشنطن قبل أيام قد حذرت مما أسمته تحضيرات سورية لاستخدام السلاح الكيماوي في منطقتي سراقب واريحا بريف ادلب في وقت أظهرت فيه أقمار صناعية روسية في وقت سابق أن شاحنات يقودها إرهابيون ومعهم فريق إعلامي يتبع لقناة الجزيرة كان ينقل براميل يظن أنها تحمل أسلحة كيماوية لاستخدامها ضد المدنيين والقاء التهم المعتادة على الحكومة السورية.

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين السورية في رسالتيها أن ” سورية تعيد تأكيدها على ضرورة أن يتحد المجتمع الدولي في حربه على الإرهاب وأنه لا مبرر لاستخدام أي ذريعة كانت للتعامي عن الدول والأطراف التي تقوم بتدريب وإيواء وتمويل وتسليح الإرهابيين.

ورأت الوزارة أن “التستر على الإرهابيين ومن يدعمهم هو انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة وتهديد مباشر للأمن والسلم الدوليين ولجميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الارهاب”.

وكان انتحاريون يقودون سيارات مفخخة قد فجروا أنفسهم اليوم في دمشق متسببين بسقوط نحو عشرة شهداء من المدنيين وعشرات الجرحى في وقت لم يتوقف فيها الإرهابيون عن اطلاق القذائف على العاصمة دمشق ودرعا وحلب.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.