عاجل
أخر الأخبار
حكومة ايلا الجديدة هل تستطيع لجم تظاهرات السودان
السبت 16 مارس 2019

شعاع نيوز/ وكالات

 

 

في خطوة تصعيدية دعا تجمع المهنيين السودانيين المعارض إلى حملة مقاطعة اقتصادية للسلع والخدمات المرتبطة بالحكومة .
وكانت مدن عديدة قد شهدت أمس تظاهرات طالبت بتنحي الرئيس البشير، وشملت التظاهرات أم درمان غربي العاصمة ومناطق عديدة في الخرطوم، ولا سيما في الكلاكلة والطائف.

يأتي ذلك فيما توعد جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن البلاد واستقرارها وتخريب الاقتصاد الوطنيِّ كما قال.

من جانبه كشف محمد طاهر ايلا رئيس الوزراء السوداني الاربعاء تشكيلة حكومته، ايلا الذي تم تعيينه في 23 شباط/فبرايررئيسا للوزراء بعدما حل الرئيس البشير الحكومة على المستويين الاتحادي والمحلي في إجراء اعتبر رد فعل على حركة الاحتجاج. وهي ثالث حكومة في أقل من عامين ونصف عام، وأقيلت الحكومتان الاخيرتان بداعي الفشل في حل الازمة الاقتصادية. وقال ايلا إن الحكومة الجديدة التي احتفظ فيها بالعديد من الوزراء السابقين، هدفها حل الازمة الاقتصادية الخطيرة التي تشكل السبب الرئيسي لحركة الاحتجاج.

الحكومة التي انتظرها مؤيدو البشير بفارغ صبرهم جاءت دون التوقعات وخيبت امال الكثيرين لاسيما انها لم تأتي بوجوه جديدة واحتفظ فيها عدد من الوزراء بحقائبهم السابقة بينما تم تبديل اخرين عن مواقعهم السابقة في خطوة اشبه بالعبة الكراسي .

اما بالنسبة للمعارضة فقد كانت متوقعة حسب رأيهم وقد اشار بعضهم الى انهم كانوا سيستغربون اذا لم تأتي هذه الحكومة بهذه التشكيلة لانهم يعتقدون ان البشير استنفد خياراته ولا يملك جديدا يقدمه لحل الازمة والخروج من عنق الزجاجة

اداء اليمين الدستورية للحكومة تزامن مع تظاهرات في عدد من مدن البلاد ما يشي بانها ولدت ميتة وان الجماهير لاتعول عليها كثيرا بل انهم تجاوزوا مرحلة انصاف الحلول ولم يعد بامكانهم القبول بالترضيات فالازمة اعمق من ان تحل من خلال حكومة يرى مشكلوها انها حكومة كفاءات بينما يسميها المعارضون حكومة “نفايات” .


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار