عاجل
أخر الأخبار
“إسرائيلي “وآخر سعودي في اجتماع لـ”داعش “استهدفتهم صواريخ إيرانية
الأربعاء 14 نوفمبر 2018

شعاع نيوز / وكالة أنباء فارس

 

 

أعلن قائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد “علي حاجي زادة ” أن الضربة الصاروخية للحرس التي استهدفت اجتماعا للإرهابيين من مسافات 300 و500 و700 كيلومتر يوم الاثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨، كان قد حضره مبعوثان صهيوني وسعودي.

وفي كلمة له خلال مراسم احتفاء بشهداء محافظة قزوين، قال العميد علي حاجي زادة اليوم الاربعاء: ان مبعوثين صهيونيا وسعوديا كانا متواجدين في غرفة الاجتماعات، وقال: ان هذه العمليات تبين ذروة قوة ايران.

وكانت القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري قد شنت فجر يوم الاثنين ٠١ أكتوبر ٢٠١٨ هجوما بست صواريخ باليستية و 7 طائرات درون، دكت فيه مقرات قادة جریمة مدينة “اهواز” الارهابیة شرقي الفرات بسوريا.

وأضاف: أن تقوم طائرة مسيرة تحمل اسلحة عالية الدقة، بالتحليق فوق منطقة للارهابيين وتستهدفهم من مسافة كيلومترين، انما هو عمل بسيط، ففي انجاز أكبر، تمكنا من استهداف غرفة اجتماعاتهم من مسافة 300 و500 و700 كيلومتر.

وكانت العمليات قد شملت مرحلتين؛ ففي المرحلة الاولى شنت القوة الجوفضائية للحرس الثوري هجوما بـ 6 صواريخ باليستية “ارض- ارض” من طراز “ذوالفقار” “قيام” على مقرات الارهابيين.

وفي المرحلة الثانية شنت طائرات الدرون التابعة للقوة الجوفضائية للحرس الثوري هجوما قصفت فيه الاهداف المطلوبة في منطقة البوكمال السورية شرق الفرات، ووفقا للتقارير الواردة يبدو ان احداها كانت من طراز “صاعقة”.

الحرس الثوري ينشر صور مقرات الارهابيين المدمرة شرق الفرات+ صور

وبيّن العميد حاجي زادة: “كان الارهابيون متواجدون في إحدى القلاع، في حين اننا استهدفنا بصواريخنا غرفتين فقط من غرف الاجتماعات في هذه القلعة، دون ان يتم تدمير باقي الغرف.” وقتل خلال العمليات عدد كبیر من الارهابیین التكفیریین وقادة جریمة اهواز الارهابیة وجرحوا خلال هذا الهجوم الصاروخي.

مقتل 40 من قادة داعش في الضربة الصاروخية للحرس الثوري

وختم القائد في الحرس الثوري قوله: إن الاميركان يغالون دوما في تقدير قوتهم، هذا في حين انهم يكذبون حتى بشأن احتياطيهم النفطي.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار