عاجل
أخر الأخبار
بالفيديو.. دواء جديد للسرطان وتجربته على أول متطوع بشري
الأربعاء 22 نوفمبر 2017

وكالة شعاع نيوز /Bloomberg.com, Business Wire

 

تقدمت شركة «مودرنا ثيرابيوتكس» خطوة كبيرةً إلى الأمام في مجال إنتاج لقاح ضد السرطان بالاعتماد على الأبحاث المتزايدة على الحمض النووي (الرنا) المرسال، بعد أن أجرت مؤخرًا دراسةً عن فعالية العلاج، عبر إعطاء اللقاح لأول متطوع بشري.

أصبحت تكلفة إجراء تسلسل جينيي لهبوط حاد خلال الأعوام الماضية، الأمر الذي تحاول الشركة تسخيره لصالحها أثناء رحلتها في تطوير اللقاح المبتكر.

وأزالت الشركة ميليمترًا مكعبًا من النسيج الرئوي السرطاني للمتطوع البشري أثناء التجربة، ثم أجرت مسحًا على ترميزه الوراثي وقارنته مع عينة الدم، ما ساعدها في تعقب التغيرات المسببة للسرطان.

واستخدمت الشركة تلك المعلومات لكتابة قائمة بالأهداف البروتينية العشرين المرتبطة بسرطان المريض، إذ أنشأ العلماء قوالبًا للحمض النووي (الدنا) لإجراء التعديلات المطلوبة، ثم عمدوا إلى نسخها إلى الحمص النووي (الرنا) الذي سيُحقن به المريض.

وقال الدكتور «هاورد أيه. بوريس الثالث» الباحث الرئيس في الدراسة في مؤتمر صحفي «يهدف الطب الشخصي لمساعدة الجهاز المناعي للمريض في التعرف على السرطان كجسم دخيل ومحاربته، ما يُعد سلاحًا فعالًا بيد أطباء الأورام لمساعدة أكبر عدد من المرضى في الاستجابة الفعالة للعلاج،» ويُقدر وصول أعداد حالات السرطان إلى نحو 23.6 ملايين حالة جديدة سنويًا بحلول عام 2030.

لقاح شخصي لكل مريض

لا تُعد فكرة اللقاحات السرطانية جديدةً على المجتمع الطبي، لكن ما زالت القدرة على إنتاج علاجات مخصصة لاحتياجات المريض حديثة العهد، وأظهرت التجارب السابقة لعلاج مماثل نتائجًا واعدةً، ما يعني أن مودرنا تحظى بفرصة جيدة لابتكار علاج فعال.

ولا يخلو الأمر من بعض التحفظات مثل سعر العلاج، وخصوصًا أنه ما زال حديثًا، بالإضافة لكونه مخصص ليلائم فردًا واحدًا، ما يعني أنه سيكون باهظ الثمن، لكن الشركة لم تعلن عن سعر اللقاح بعد.

تعرضت مودرنا لنقد خبراء كثر، لاعتمادها المفرط على الحمض النووي (الرنا) المرسال، إذ وُصفت مقاربتها بأنها «مقاس واحد للجميع،» وفقًا لتقرير بلومبرج. تتخصص الشركة في استخدام الجزيئات التي أظهرت قدرةً كامنةً، لكن قد يصعب منع الجهاز المناعي من محاربتها، لأن هذه التقنية لم تثبت فعاليتها بعد.

ما زال الطريق طويلًا أمام اللقاح للانتشار في الأسواق والبدء في استخدامه، وتُجري الشركة في الوقت الحالي تجاربها على أشخاص خضعوا لإزالة الأورام، وستمتد التجربة إلى أشخاص حاملين لأورام نشطة عقب نجاح الاختبارات الأولية، إذ يُتوقع أن يشارك نحو 90 مريضًا في التجربة، وستصدر النتائج الأولية مع نهاية عام 2018.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار