عاجل
أخر الأخبار
المقداد : ذاهبون لإدلب..وسنتفرغ لاستعادة الجولان المحتل
الثلاثاء 25 سبتمبر 2018

شعاع نيوز/ وكالات

 

أعلن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أن السلطات السورية “ذاهبة إلى إدلب” وهي مستعدة “لكل الخيارات” في هذا المجال.

وقال المقداد، في افتتاح مهرجان أقامه اتحاد الصحفيين في دمشق، إننا” قادمون إلى إدلب سواء بالحرب أو بالسلم”، مؤكداً أن الحكومة السورية “تفضل خيار السلم على الحرب.”

وشبه المقداد اتفاق إدلب بين الروس والأتراك باتفاقية “خفض التصعيد”، مضيفاً أننا “ننظر له كمدخل للمصالحات وتسوية الأوضاع.”

واتفقت تركيا وروسيا،  الأسبوع الماضي، على إقامة منطقة خالية من السلاح في محافظة ادلب، بحلول 15 تشرين الاول المقبل، شمل الاتفاق سحب أسلحة كل الجماعات الإرهابية، و إخلاء المنطقة من “كل الجماعات المسلحة المتطرفة، بما فيها “جبهة النصرة”.

وكانت الخارجية السورية رحبت باتفاق إدلب، وأشارت إلى أنه اتفاق “مؤطر زمنياً” بتواقيت محددة وهو جزء من الاتفاقيات السابقة حول مناطق خفض التصعيد التي نتجت عن مسار آستانة منذ بداية العام 2017.

ويهدف الاتفاق إلى وقف العملية العسكرية التي كانت تستعد القوات الحكومية لشنها ضد فصائل المعارضة المسلحة.

من جهة أخرى، هدد المقداد كيان الاحتلال الصهيوني بقوله إن “الجيش السوري سيحرر المناطق السورية من أجل التفرغ للصراع مع اسرائيل وتحرير الجولان المحتل”.

ويحتل الصهاينة منذ حرب 1967 حوالي 1200 كيلومتر مربع من هضبة الجولان، وأعلنت ضمها إليها في 1981، في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي، بينما لا تزال حوالي 510 كيلومترات مربعة تحت السيادة السورية.


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار