عاجل
أخر الأخبار
الضحك بدل التخدير لعمليات الدماغ الجراحية!
الأربعاء 06 فبراير 2019

شعاع نيوز/ وكالات

 

 

توصلت دراسة حديثة إلى أن الضحك هو أفضل دواء لجراحة الدماغ لأنه يساعد المريض على الاسترخاء وتوفير الحماية المثلى لوظائف الدماغ الحساسة أثناء الجراحة، حيث يحتاج بعض المرضى البقاء مستيقظين وعدم الخضوع للتخدير الكامل، حتى يتمكن الجراحون من التحدث معهم وتقييم مهاراتهم اللغوية واكتشاف الخلل الذي قد ينتج عن عملية الاستئصال.

وخلال العملية الجراحية الدقيقة في المخ، وحيث يكون المريض مستيقظاً، فإن الذعر والبدء في التحرك، قد يشكلان خطراً على الحياة، ولكن علماء الأعصاب الأمريكيين وجدوا طريقة لدغدغة منطقة في الدماغ كهربائياً للحث على الضحك الفوري يتبعه شعور بالهدوء والسعادة.

وقال معدو الدراسة: “إن هذه التقنية هي طريقة لتهدئة بعض المرضى أثناء جراحة الدماغ في حالة الاستيقاظ”.

واكتشفت الدراسة أن التأثيرات السلوكية للتحفيز الكهربائي المباشر لحزمة “cingulum”، وهي مادة بيضاء في الدماغ، لدى مرضى الصرع.

يذكر أن دراسات سابقة أشارت إلى أن التحفيز الكهربائي المباشر لأجزاء من الدماغ يمكن أن يثير الضحك، لكن الدراسة الجديدة كانت مميزة من خلال إظهار التأثيرات المضادة للقلق التي لوحظت والتي يمكن أن توفر فوائد سريرية مفيدة للغاية.

ويشير العلماء إلى أن عملية تحفيز حزمة “cingulum” يمكن تطبيقها في جراحة أورام المخ وأمراض الصرع، حيث أنها العملية الأكثر أماناً في إزالة الأنسجة المريضة مع الحفاظ على الأنسجة التي تتحكم في الوظائف الحيوية للإنسان، مثل اللغة والعاطفة والتي لا يمكن تقييمها لدى المريض المخدر
و بهذا وعلى الرغم من ضرورة إجراء المزيد من الدراسات الإضافية في هذا المجال، إلا أن تحفيز حزم “cingulum” يمكن أن يصبح أملاً جديداُ لعلاج الأمراض الدماغية المزمنة المحفزة للقلق والمزاج واضطرابات الألم… فما رأيكم؟


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار