عاجل
أخر الأخبار
الحرس الثوري الإيراني سننتقم للشهيد حججي كما انتقمنا لشهدائنا سابقاً
الأحد 13 أغسطس 2017

وكالة شعاع نيوز / وكالات

 

توعد نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، تنظيم “داعش” الارهابي بانتقام قاس لاعدامه محسن حججي بعد اسره، لافتا الى ان هذا التنظيم الارهابي آيل الى الزوال وسيتم القضاء على البقية الباقية منهم.

وفي حوار اجراه التلفزيون الايراني معه، استعرض العميد سلامي تطورات المنطقة وهزائم الارهابيين التكفيريين في سورية والعراق وشرح قدرات البلاد الدفاعية في مواجهة التهديدات القائمة.

وحول كيفية اسر واستشهاد محسن حججي قال، ان الشهيد حججي وعددا اخر من المقاومين، كانوا متواجدين في معسكر في الحدود العراقية السورية المشتركة في التنف، حيث هاجمهم افراد داعش بعدة عربات مفخخة وبهجوم مباغت من الخلف اي من ناحية القوات الصديقة، ما ادى الى استشهاد عدد من الافراد واسر حججي وبالتالي استشهاده.

وبيّن العميد سلامي بان قتل الاسير غير مبرر لا في الاسلام ولا وفق اي منطق اخر واضاف، ان هذه هي حصيلة سياسات امريكا وبريطانيا وبعض الدول الرجعية في المنطقة لتشويه صورة الاسلام.

وقال نائب القائد العام للحرس الثوري، انه حينما استشهد “الله دادي” وعدد من شباب حزب الله على يد الكيان الصهيوني قلنا باننا سننتقم وبعد ايام انتقمنا، وحينما هاجموا مجلس الشورى الاسلامي وجهنا لهم ضربة عنيفة ونعلن اليوم ايضا باننا سندمر الدواعش وستنزل ضربة سيفنا عليهم اقوى واشد.

وصرح بان العمليات التي ستجري لاحقا ستكون باسم “الشهيد محسن حججي”، منوها الى الضربات القاصمة التي وجهتها القوى الامنية للتنظيم الارهابي “داعش” بعد هجومهم الارهابي على مجلس الشورى الاسلامي ومرقد الامام الراحل (رض).


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار