عاجل
أخر الأخبار
اختفاء أميرة سعودية والشكوك تدور حول غضب “محمد بن سلمان”
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019

وكالة شعاع نيوز/ وكالات

 

 

 

تناقلت مواقع إلكترونية خبر اختفاء أميرة سعودية فيما نشر موقع Deutsche Welle الألماني أنَّ أسرة الأميرة “بسمة بنت سعود بن عبدالعزيز آل سعود”، وهي شخصيةٌ بارزة في العائلة المالكة تدافع عن قضايا إنسانية، تخشى من أنها أصبحت مفقودة، ويُعتقَد أنها رهن الإقامة الجبرية في الرياض دون تهمة.

و نقل الموقع عن مصدر مقرب من الأميرة، لم يرغب في الكشف عن اسمه بسبب مخاوف أمنية أن أسرة الأميرة كانت على اتصالٍ بها، لكنَّ بسمة لم تستطع التحدث بصراحة؛ لأن اتصالاتها تخضع للمراقبة.

وقال المصدر إن بسمة احتجزت في مارس/آذار من العام/الجاري للاشتباه في محاولتها الفرار من البلاد مع ابنتها البالغة، بعدما كان من المقرر أن تسافر إلى سويسرا لتلقي العلاج الطبي.

وتأتي الإقامة الجبرية المزعومة، التي فُرِضت عليها هي وابنتها، في الوقت الذي يثير فيه النقاد السعوديون غضب “محمد بن سلمان” ، الذي يعد الحاكم الفعلي للمملكة، مما أدى إلى قتل بعض النقاد وأفراد العائلة المالكة وإخفائهم وسجنهم وترهيبهم.

في الوقت ذاته ذكرت مواقع أخرى أن الأميرة بسمة لطالما دعت إلى تنفيذ إصلاحاتٍ دستورية، ودافعت عن قضايا إنسانية في المملكة العربية السعودية وفي جميع أنحاء المنطقة.

كما أنها سيدة أعمال ناجحة وتعد داعيةً علنية للإصلاح في المملكة، وهو أمر لطالما لم يلق استحسان حكام البلاد.

في عام 2012، قالت الأميرة لهيئة الإذاعة البريطانية BBC إنَّها شعرت بالحزن لأنَّ المملكة العربية السعودية لم تمضِ قُدُماً في خطط المَلَكية الدستورية، التي كانت ستفصل منصب الملك عن منصب رئيس الوزراء، وهي خطة كان قد وضعها والدها.

 

 

 


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.