عاجل
أخر الأخبار
أمطار دمشق تتسبب بمقتل 3 أشخاص بينهم طفلتان
الأحد 21 أكتوبر 2018

شعاع نيوز/ SANA+ وكالات + شعاع نيوز

 

مع عودة موسم الأمطار، لم يفاجئ المواطنون السوريون بخيرات السماء وهي تنهمر عليهم منذ يوم الأمس وحتى اليوم إلا أن ما فاجأهم جميعاً هو عدم تعلم دروس السنوات الماضية من قبل البلديات والمحافظات ودوائر الخدمات المعنية بالصرف الصحي.

تقول تقارير وكالة الأنباء الرسمية “سانا” إن الأمطار الغزيرة التي هطلت في دمشق قد تسببت بحوادث مرورية بالإضافة إلى إغلاق عدة طرق مؤدية في الوقت ذاته لفقدان ثلاثة مواطنين بينهم طفلتان لحياتهم في ريف دمشق.

وتنقل الوكالة الرسمية عن مصادر في قيادة شرطة دمشق اليوم الأحد 21 من تشرين الأول، أن عشرة حوادث مرورية وقعت في العاصمة دمشق أمس السبت، وأسفرت عن أضرار مادية.

ويضيف مصدر الوكالة أن جميع الأنفاق وسط دمشق التي تراكمت فيها المياه باتت سالكة، مشيراً إلى أن عمليات تنظيف الأنفاق من قبل الورشات الفنية في المحافظة والدفاع المدني والإطفاء مستمرة.

لكن مواطنون سوريون باتوا يسألون عن السبب وراء تجمع هذه المياه في الشوارع والمناطق السكنية ولاسيما بعدما فاضت مجاري الصرف الصحي نتيجة عدم قدرتها على تصريف هذه المياه الغزيرة وعن الأسباب التي تمنع دوائر الخدمات والمعنيين من تنظيف وتهيئة مجاري الصرف الصحي العامة قبيل دخول موسم الأمطار.

وتتابع وكالة الأنباء السورية..  أما في ريف دمشق فطريق جمرايا باتجاه قاسيون مغلق بشكل جزئي بسبب تجمع المياه، فيما لا يزال طريق الصبورة باتجاه صحارى مغلقاً، نتيجة تشكل بركة من المياه تحت جسر ضاحية قدسيا فيما تشهد ساحة الأمويين في قلب العاصمة ازدحاماً مرورياً بعد تشكل السيول حولها في المهاجرين والأحياء التابعة لها.

وكان ثلاثة مدنيين، منهم طفلتان، قضوا في منطقة وادي بردى بريف دمشق، بسبب السيول الجارفة، والطفلتان هما أسيل الخطيب (خمس سنوات)، وهديل اللحام (ست سنوات)، من قرية “دير مقرّن”، أما الشاب فهو أحمد سرور 35 عاماً الذي جرفته السيول أثناء محاولته إنقاذ بعض الأشخاص وسحبته من ساحة الأيتام إلى ساحة شكر سعيد في البلدة ما أدى إلى وفاته.

وأشارت الوكالة نقلاً عن مصادرها إلى انهيار ثلاثة منازل بالكامل وتضرر مئتي منزل في بلدة كفير الزيت إضافة إلى تعطل شبكتي المياه والصرف الصحي.

وتواصل الورشات الفنية التابعة لمحافظتي دمشق وريف دمشق العمل على إزالة الطمي والمياه التي تجمعت في عدد من الأنفاق لفتح الطرقات وفق ما ذكرته سانا للأنباء.

فيما توالي درجات الحرارة انخفاضها التدريجي، لتصبح أدنى من معدلاتها بقليل نتيجة تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي سطحي، يترافق بتيارات جنوبية غربية في طبقات الجو العليا.

وتوقعت المديرية العامة للأرصاد الجوية في نشرتها صباح اليوم الأحد أن يكون الجو غائمًا جزئيًا بشكل عام، مع بقاء الفرصة مهيأة لهطل زخات رعدية من المطر فوق مناطق متفرقة من البلاد.

ويؤكد مواطنون سوريون ضرورة العمل على تأهيل مجاري الصرف الصحي منعاً لحدوث انزلاقات وسيول جارفة قد تتسبب بأضرار بشرية ومادية، هم في غنى عنها وفق ما صرحوا به لشعاع نيوز.

هذا وتكون الهطولات غزيرة بعض الشيء مصحوبة بالرعد أحيانًا في المناطق الشرقية والجزيرة، والرياح جنوبية غربية بين الخفيفة والمعتدلة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

وبلغت  كمية الأمطار التي هطلت أمس في مدينة دمشق وتحديدًا بمنطقة المزة 42 ميلليمتر.

درجات الحرارة المتوقعة خلال اليومين القادمين:

الأحد الاثنين الثلاثاء
دمشق 26/15 28/15 29/17
القنيطرة 23/15 25/14 27/15
درعا 25/17 27/15 28/18
السويداء 22/15 25/16 27/17
حمص 25/16 27/17 28/18
حماة 28/17 27/18 28/18
الحسكة 26/15 24/16 25/16
اللاذقية 26/19 27/18 29/20
طرطوس 25/ 19 27/19 29/20
حلب 25/17 25/15 24/17
ادلب 25/16 25/14 23/19
دير الزور 26/19 26/17 25/19
الرقة 25/18 25/16 24/19

 


أترك تعليق

يجب عليك الدخول لترك تعليق.

  • بحث

  • آخر الأخبار